الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تصلي وتشغل القرآن لابنها الصغير لئلا يبكي
رقم الفتوى: 7407

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ربيع الآخر 1422 هـ - 11-7-2001 م
  • التقييم:
4423 0 270

السؤال

عندما أصلي أحب أن أشغل القرآن الكريم لأن ابني يهدأ عند سماعه، ولأطمئن أنه لن يبكي في وقت صلاتي. فما الحكم؟

الإجابــة

‏الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالسنة أن يصلي المسلم من غير أن يشغله شيء أو يشوش عليه صلاته، فقد أخرج الإمام أحمد ‏عن البياضي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وهم يصلون، وقد علت ‏أصواتهم بالقراءة، فقال: إن المصلي يناجي ربه، فلينظر بما يناجيه، ولا يجهر بعضكم على ‏بعض بالقرآن. والحديث صححه أبو عمر بن عبد البر، وقال الهيثمي رجاله رجال ‏الصحيح.

وذكر العلماء أن من جملة آداب التلاوة: أن لا يجهر بين مصلين أو نيام أو تالين ‏جهراً يؤذيهم.

وعليه، فبإمكانك -أختي السائلة- أن تشغلي المسجل لولدك بالقرآن بصوت ‏منخفض حتى لا تشوش صلاتك، وبذلك تجمعين بين الإقبال على صلاتك وشغل ولدك ‏عنك بالتلاوة.‏

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: