الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحرم الأجر من أنفق ماله في البناء
رقم الفتوى: 74514

  • تاريخ النشر:الخميس 20 ربيع الآخر 1427 هـ - 18-5-2006 م
  • التقييم:
32909 0 295

السؤال

سمعت من أحد خطباء المساجد أن الرجل إذا بنى له ولأهله بيتا ليس له أجر على ذلك, لأن البناء لا أجر فيه !, وأظن أنه ذكر حديثا في هذاالباب, ماصحة هذا الكلام ؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أخرج البخاري عن خباب بن الأرت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن المسلم ليؤجر في كل شيء ينفقه إلا في شيء يجعله في هذا التراب ، ورواه كذلك الترمذي وابن ماجه وغيرها عن خباب رضي الله عنه بلفظ : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن العبد يؤجر في نفقته كلها إلا في التراب أو قال في البناء.

والحديث صححه الألباني وغيره, ولعل هذا الحديث هو الذي ذكره الخطيب المذكور، والذي لا يؤجر عليه من البناء هو ما لم يقصد به وجه الله أو ما زاد على حاجة نفسه أو عياله كما قال أهل العلم.

قال العلامة المناوي في فيض القدير عند شرحه للحديث المذكور: أي في نفقة في البناء الذي لم يقصد به وجه الله تعالى, وقد زاد على ما يحتاجه لنفسه وعياله على الوجه اللائق, فإنه ليس له فيه أجر, بل ربما كان عليه وزر. اهـ

ودين الإسلام بطبيعته وتعاليمه العامة يكره الإسراف والغلو في كل شيء, فهو دين الوسطية والاعتدال كما يلاحظ ذلك في نصوصه كلها كما في قول الله تعالى: يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا {الأعراف:31}

وفي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما: كل ما شئت, والبس ما شئت, ما أخطأتك خصلتان؛ سرف ومخيلة.

أما الإسراف والتطاول في البنيان وتزويقه فقد كرهه الشرع وذمه النبي صلى الله عليه وسلم. وانظر الفتوى رقم: 18671.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: