الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا رأت المحتلمة الماء بعد الاستيقاظ فهل تغتسل

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 رجب 1427 هـ - 23-8-2006 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 76547
4623 0 237

السؤال

لدي سؤالان أرجو من حضرتكم أن تجيبوا عليهما:السؤال الأول: نتيجة لتعرضي لأشعة للشمس فقد تعرضت لحروق في وجهي و أصبح منظري غير لائق, فذهبت إلى أخصائية بشرة ووضعت على وجهي عدة كريمات وفاجأتني بأن طلبت مني إذا أردت الوضوء أن أتيمم لأن ملامسة الماء لوجهي يفسد العلاج حتى مجرد الرش عليه لا يجوز, لأن وصول الماء يمنع من عملية تقشير البشرة الذي يعمل على إخراج الجلد الميت وتجديد البشرة لتعود إلى لونها الطبيعي, علما بأنها قد أعطتني مستحضرا آخر لأضعه على وجهي عدة مرات في اليوم . فما الحكم في هذه المسألة , هل يجوز لي التيمم ؟السؤال الثاني: إنني بعد أن صليت الفجر ذهبت لأنام , وحلمت بأنني قد أصابتني شهوة ( لا أستطيع أن أحدد هل كانت شهوه خفيفة أم شديدة) لكنها لم تكن احتلاما, عندما استيقظت ذهبت لأتأكد من نزول المني لكنني لم أر شيئا فلم أغتسل حينها وصليت الظهر وأنا على هذه الحال, عند العصر اكتشفت نزول سائل أصفر ثخين ( أعتقد أنه المني ) وأيضا لم أكترث وصليت العصر ولم أغتسل . لكنني لم أكن مرتاحة لهذا الوضع فاغتسلت وصليت المغرب . فهل صلواتي صحيحة, وهل كان يجب علي الاغتسال أصلا , وهل الذي نزل مني هو المني ؟ آسفة على الإطالة , وأرجو أن تجيبوا على أسئلتي بأسرع وقت ممكن. ودمتم سالمين .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فإذا أخبرتك الطبيبة الثقة بأن وصول الماء إلى وجهك يمنع من الشفاء أو يؤخره فلا مانع من غسل ما استطعت والتيمم عن الوجه لأن التيمم شرع عند فقد الماء أو التضرر باستعماله، وتراجع الفتوى رقم : 53727 .

وأما من رأى في نومه كأنه احتلم ولما استيقظ وجد بللا فيجب عليه الغسل، وإن لم يجد بللا فلا غسل عليه لأن العبرة بوجود المني لحديث عائشة رضي الله عنها : أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الرجل يجد البلل ولا يذكر الاحتلام، قال: يغتسل، وعن الرجل يرى أنه احتلم ولا يجد البلل، قال: لا غسل عليه .

وعليه فما دام قد تبين لك أنه نزل منك سائل أصفر فهو صفة مني المرأة وعليك أن تغتسلي قبل الصلاة فما صليت من الصلوات قبل الاغتسال وبعد خروج المني فالواجب عليك بعد الاغتسال أن تعيديها لأنك صليتها بلا طهارة لقول النبي صلى الله عليه وسلم : لا يقبل الله صلاة بغير طهور . رواه مسلم .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: