الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الميت لا يتحكم في سير الجنازة
رقم الفتوى: 77266

  • تاريخ النشر:الأحد 24 شعبان 1427 هـ - 17-9-2006 م
  • التقييم:
8387 0 295

السؤال

أفيدونا أفادكم الله يدعي بعض حامل الميت أن الميت لا يريد السير لأنه كان يحب هذا المكان ما صحة هذا من الكتاب والسنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحس يفيد أن الميت بعد وفاته ليس عنده إرادة أو قدرة على الامتناع عن السير لجهة ما أو إيقاف حامليه عن السير به، ولم يرد شيء من الوحي فيما نعلم يدل أن الميت يفعل ذلك. وعليه، فلا يلتفت إلى هذه التخرصات وينبغي الإسراع بدفن الجنائز كا وردت بذلك السنة. وراجع الفتاوى التالية أرقامها:76529، 71487، 44259، 20372.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: