الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى (الغفارة)
رقم الفتوى: 77572

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 رمضان 1427 هـ - 26-9-2006 م
  • التقييم:
4825 0 264

السؤال

عند فتح المسلمين بيت المقدس يجدون عصا موسى وخاتم سليمان وغفارة عيسى، فما هي غفارة عيسى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما ذكرته من أن المسلمين عند فتح بيت المقدس يجدون عصا موسى وخاتم سليمان... لم نقف عليه في خبر صحيح ولا ضعيف، وليس لنا علم بما سميته بغفارة عيسى، وكل المعاني التي وقفنا عليها للغفارة لم نجد فيها ما يفيد أنه من الممكن أن يكون لعيسى عليه السلام غفارة.

قال ابن منظور في اللسان: والغفارة، بالكسر: خرقة تلبسها المرأة فتغطي رأسها ما قبل منه وما دبر غير وسط رأسها، وقيل: الغفارة خرقة تكون دون المقنعة توقي بها المرأة الخمار من الدهن، والغفارة الرقعة التي تكون على حز القوس الذي يجري عليه الوتر، وقيل: الغفارة جلدة تكون على رأس القوس يجري عليها الوتر، والغفارة السحابة فوق السحابة، وفي التهذيب: سحابة تراها كأنها فوق سحابة، والغفارة رأس الجبل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: