الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من نزل منها قطرات دم قبل موعد دورتها بأسبوع
رقم الفتوى: 78228

  • تاريخ النشر:الخميس 11 شوال 1427 هـ - 2-11-2006 م
  • التقييم:
94076 0 301

السؤال

منذ شهرين تكون الدورة الشهرية متقطعة عبارة عن نقاط لمدة ثلاثة أيام قبل موعد الدورة الأصلي بأسبوع أحيانا هل تجوز الصلاة والصيام في هذه الأيام ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالنقاط المذكورة تعتبر حيضا بشرطين:

أولهما: أن يكون نزولها بعد خمسة عشر يوما فأكثر من آخر طهر من الحيض، فإن نزلت قبل خمسة عشر من آخر طهر فهي دم فساد وعلة وليست بدم حيض، وراجعي الفتوى رقم: 15493

ثانيهما: أن يكون قد استمر نزولها يوما وليلة فأكثر بحيث لو أدخلت المرأة خرقة في فرجها خلال تلك المدة لاحظت وجود بعض الدم، وإن استمرت أقل من ذلك فهي حيض عند المالكية فقط، وتفصيل مذاهب أهل العلم حول أقل الحيض سبق بيانه في الفتوى رقم: 32684، وإذا كانت تلك النقاط حيضا لتوفر الشرطين المذكورين، فلا تجزئ ولا تجوز صلاة ولا صيام، وللفائدة راجعي الفتاوى التالية أرقامها: 42602، 69485، 13645.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: