الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القائلون بزكاة الراتب
رقم الفتوى: 79508

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 ذو القعدة 1427 هـ - 6-12-2006 م
  • التقييم:
3468 0 217

السؤال

من هم المشايخ الذين أفتوا في زكاة الراتب وما هي حجتهم في ذلك ؟
وجزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن أشهر من عرف عنه من المعاصرين اختيار القول بزكاة الراتب دون اعتبار الحول الدكتور يوسف القرضاوي في كتابه ( فقه الزكاة ) وقد بينا حجته في هذا الاختيار في الفتوى رقم : 79430 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: