الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة العيد في مقر الجامعة
رقم الفتوى: 79710

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ذو القعدة 1427 هـ - 17-12-2006 م
  • التقييم:
5472 0 341

السؤال

أدرس مع مجموعة من الشباب المسلم في مدينة فيها مسجد واحد يبعد عن مكان إقامتنا ساعة بالباص تقريبا. وسؤالي بالنسبة لصلاة العيد:هل لنا أن نصليها في الجامعة حتى لا تفوتنا المحاضرات (علما أن يوم العيد ليس بعطلة) , وبهذا يمكن أن نضمن حضور أكبر عدد من الطلبة المسلمين للصلاة. أم أنه الأولى أن نصليها في المسجد. علما أننا نشاهد الكثير من البدع في المسجد قبل الصلاة. أضف إلى ذلك أنه يتعذر علينا فهم الخطيب لأنه يصعب عليه القراءة باللغة العربية ؟جزاكم الله عنا كل خير .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن لكم أن تصلوا صلاة العيد في أي مكان تفضلونه سواء كان في الجامعة أو غيرها إذ لا يشترط فيها المسجد، وللفائدة انظر الفتاوى ذات الأرقام التالية : 44037 ، 29328 ، 21793 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: