الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجوز لك إبلاغ رئيسك بأخبار العاملين .. بضوابط

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 صفر 1422 هـ - 9-5-2001 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 8005
6348 0 275

السؤال

أنا أعمل كرئيس قسم في مؤسسة خاصة - والمدير يطلب مني إخباره بكل ما يجري في القسم مما يؤدي إلى عمل مشاكل أو لحرمان بعض العاملين من الزيادة السنوية فهل عدم ايصال الأخبار للإدارة عدم قيام بالواجب مع أنني أقوم به على أكمل وجه ودون تقصير فما الذي أستطيع عمله ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كنت موظفاً لدى الإدارة فيما ذكرت، فالأصل أن المسؤول فيها يجب أن يتابع أحوال العاملين تحت إدارته، فإن غاب عنه شيء مما لا يجوز السكوت عنه، فإن عليك - من باب النصيحة- أن تخبر بما يحصل من بعض العاملين من الإخلال بالعمل، وعدم القيام به على الوجه المطلوب، وليكن ذلك بعد نصح العامل وتنبيهه إلى أنه إذا لم يقم بعمله على الوجه المطلوب، فإن من واجبك التنبيه عنه.
وحذار أن تظلم أحداً، أو أن تتزلف إلى الإدارة بشكاية ليست حقاً، وارفق بمن تحتك من الموظفين تصبك دعوة النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال: "اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به" خرجه الإمام مسلم في الصحيح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: