الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ادعاء الراقي رؤية الحاسد وذكره بأوصافه

  • تاريخ النشر:الأحد 28 ربيع الأول 1428 هـ - 15-4-2007 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 94793
5935 0 275

السؤال

شخص يرقي المحسود بآيات من القرآن على ترتيب لم يرد به دليل من السنة ثم يدعي بعد الفراغ من القراءة يقول بأنه رأى أثناء القراءة فلانا من الناس صفته كذا وكذا ويلبس كذا ويحدد قرابته من المحسود هو الذي حسد. ماهو حكم الشرع في ذلك الفعل، وما هو الدليل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
 

فالذي نراه أن ادعاء الراقي أنه يرى شخصا أثناء القراءة ويحدد قرابته من المحسود وأنه الذي حسده هذا دليل على أن الراقي دجال من الدجاجلة الذي يدعون الكشف ويتعاملون مع الجن والشياطين، كما أنه صاحب فتنة يتسبب في قطع صلة الرحم بين المحسود وأقربائه، فالواجب البعد عن أمثال هؤلاء الكهنة لا كثرهم الله.

وقد سبق لنا أن بينا في الفتوى رقم:22876، الشروط التي ينبغي توفرها في الراقي، وكذلك الفتوى رقم:4310 ، في الرقية الشرعية.

وانظر للأهمية الفتوى رقم:9347 ، في بيان بعض العلامات الفارقة بين الدجال وبين الراقي الذي يرقى بالكتاب والسنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: