الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال مياه البلدية بدون علمها
رقم الفتوى: 95454

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 ربيع الآخر 1428 هـ - 30-4-2007 م
  • التقييم:
2595 0 258

السؤال

سؤالي هو: لي صديقه يقوم أهل زوجها برزاعة خضروات ويسقونها بمياه من البلدية دون علم البلدية، لذلك نصحت صديقتي أهل زوجها بأن هذه سرقة، فقد قالوا لها على العكس فنحن نستهلك القليل من الماء فاحتارت من ذلك واختارت السكوت، فأرجو المساعدة وإيضاح ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن استعمال هؤلاء لمياه البلدية بدون إذن منها يعد اعتداء على المال العام بدون وجه حق، ولا فرق بين الكثير والقليل منه، والاعتداء على المال العام لا يقل عن الاعتداء على المال الخاص إن لم يك أعظم.

وعليه؛ فالواجب على هؤلاء التوبة إلى الله عز وجل والإقلاع الفوري عن هذا الذنب، ويلزمهم دفع ثمن ما استهلكوه من مياه البلدية إليها ما لم يعف عنهم من هو مسؤول مخول بالعفو، وراجعي للمزيد من الفائدة في ذلك الفتوى رقم: 74993.

وأما عن موقف صديقة الأخت السائلة فهو موقف النصيحة فإن استجابوا لها فذلك المطلوب، وإلا أخبرت الجهة المعنية عن هذا الاعتداء بطريقة لا تعود عليها بالضرر، لأن هذا منكر، وفي الحديث: من رأى منكم منكراً فليغيره...... رواه مسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: