الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثواب من مات غريبا عن وطنه
رقم الفتوى: 96103

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 جمادى الأولى 1428 هـ - 22-5-2007 م
  • التقييم:
9212 0 232

السؤال

أخي سؤالي هو: هل صحيح من مات بالغربة وهو مسلم يبنى له بيت بالجنة كبير بمسافة بعد بلده عنه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نعلم في هذا إلا ما في الحديث عن عبد الله بن عمرو قال: مات رجل بالمدينة ممن ولد بها، فصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال: يا ليته مات بغير مولده. قالوا: ولم ذاك يا رسول الله؟ قال: إن الرجل إذا مات بغير مولده قيس له من مولده إلى منقطع أثره في الجنة. رواه النسائي وحسنه الألباني.

وروى ابن أبي حاتم في تفسيره عن قتادة في قوله تعالى: وَلاَ يَقْطَعُونَ وَادِيًا إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ... أنه قال: ما ازداد قوم في سبيل الله بعداً من أهليهم إلا ازدادوا قرباً من الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: