الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بكاء ملك الموت
رقم الفتوى: 96324

  • تاريخ النشر:الأحد 11 جمادى الأولى 1428 هـ - 27-5-2007 م
  • التقييم:
18986 0 398

السؤال

بكى ملك الموت ثلاث مرات فنرجو الإجابة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على بكاء لملك الموت -فيما اطلعنا عليه- غير ما ذكره أبو الشيخ في كتاب العظمة وأبو نعيم في حلية الأولياء بسندهما إلى كعب: أن ملك الموت بكى في قصة خلاصتها: أنه عندما أرسله الله تعالى إلى إبراهيم عليه السلام ليقبض روحه فلم يعرفه إبراهيم، ولكن إسحاق (ابنه) وسارة (زوجته) عرفاه، فجعلا يبكيان، فبكى إبراهيم معهما، ثم بكى ملك الموت معهم رحمة بهم وذهب عنهم، فأقبل إبراهيم على إسحاق وسارة فقال: بكيتما حتى بكى الضيف وبكيت وذهب، قال إسحاق: يا أبت ليس بضيف ولكنه ملك الموت عليه السلام ولو علمت أنه يريدني أو يريد أمي ما بكيت، ولكني ظننت إنما يريدك. فعرج ملك الموت إلى السماء فقال: أي رب جئتك من عند عبد لك ما في الأرض بعده خير، لقد دعا بدعوة لأهل السماء والأرض، فقال الله تبارك وتعالى: أنا أعلم بعبدي اذهب فاقبض روحه، فنزل في هيئة شيخ كبير فدخل حائطاً فيه عنب فجعل يأكل عنبا وماء العنب يسيل على لحيته، فجعل إبراهيم ينظر إليه فقال: يا عبد الله كم أتى عليك؟ فذكر مثل سن إبراهيم، فاشتهى إبراهيم الموت فأشمه ريحانه فقبض عليه السلام.

 ويبدو أن القصة مأخوذة من أهل الكتاب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: