الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدم النازل بسبب المرض
رقم الفتوى: 97381

  • تاريخ النشر:الخميس 13 جمادى الآخر 1428 هـ - 28-6-2007 م
  • التقييم:
14833 0 225

السؤال

لقد عملت كشفا وقال لي الطبيب بأنه عندي جليدات في فم الرحم يجب إزالتها بالمنظار لكني تخوفت إلا أنه دائما خارج أوقات الحيض أفاجأ بدم ينزل مني مرة كثيرا وأخرى قليلا، وقد قال لي الطبيب إن تلك الجليدات أو الحبيبات هي السبب في ذلك إلا أني لا أدري هل تجوز الصلاة بتجديد الوضوء فقط أم لا بد من الغسل مع العلم أن الحالة قد تتكرر مرتين أو ثلاثة في اليوم. شكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام هذا الدم ينزل بسبب مرض فهو دم استحاضة، فيجب منه ما يجب من دم الاستحاضة وهو الوضوء لكل صلاة، ولا يجب منه الغسل لأنه ليس دم حيض ولا دم نفاس، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 25683.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: