الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمل فاتورة وهمية للحصول على المستحقات

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 رجب 1428 هـ - 23-7-2007 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 97867
6998 0 288

السؤال

أعمل فى مجال الشبكات وصيانة الحاسب الآلى ولدي عمل أساسي في شركة و أقوم بأعمال أخرى إضافية بعد انتهاء فترة عملي في الشركة وذلك في عدة أماكن أخرى، وبعض هذه الأماكن يطلب مني فاتورة لقسم المحاسبة والبعض الآخر لا، وطبعا ليس لدي فواتير ولهذا أقوم بعمل فاتورة على الكمبيوتر باسم شركة وهمي ليس له وجود وبأي أرقام تليفون ليست موجودة وأطبعها وأقدمها لهم وذلك للحصول على حقي، والموظفون الذين أتعامل معهم فى هذه الشركات يطلبون مني أي فاتورة من أي مكان ولا يشترطون شركة معينة، وعندما أعطيهم الفاتورة أخبرهم (الموظف الذى يتسلم مني العمل وليس قسم المحاسبة)، بأنها فاتورة صورية وأن أي مشكلة عليهم الاتصال بي مباشرة، هل يجوز ذلك أم لا؟ أرجو سرعة الرد لأن لي الآن معاملة تتطلب ذلك؟ وجزاكم الله عني خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالظاهر جواز ما تقوم به من كتابة لتلك الفاتورة ما دامت قد تعينت للحصول على أجرة عملك، إضافة إلى أن تلك الفاتورة لا يترتب عليها أمر محرم كأخذ مال أو تدليس على أصحاب العمل فأنت قد بينت لهم حقيقتها وتكفلت بما يترتب عليها من عواقب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: