الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس من حسن العشرة تهديد الزوجة بالطلاق
رقم الفتوى: 98925

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 شعبان 1428 هـ - 11-9-2007 م
  • التقييم:
5442 0 233

السؤال

أنا أشعر أن الشيطان يدخل بيني وبين زوجي فمثلا حلم زوجي أنه طلقني وهو يقول لي عندما يغضب لا تجعليني أطلقك مثل ما حلمت، مع العلم بأن زوجي عصبي جداً وأشعر هذه الفترة أنه غالبا عابس مع أني أحاول كل ما في جهدي أن أسعده ولا أغضبه، انصحوني هل هناك آيات أو أذكار أقرأها على مخدته وماذا أفعل فأنا تعبانة وزوجي لا يصلي مع أن ضميره يؤنبه ولا يتحمل أي كلمة مني بموضوع الدين؟ وشكراً لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أحسنت في حرصك على إسعاد زوجك والبعد عما يغضبه، ولا شك أن من أهم ما يمكن أن يتحقق به إسعاده هدايته إلى الصراط المستقيم وجعله يحافظ على صلاته، ولا يلزم أن يكون نصحك له من طريق مباشر، إذ يمكنك استغلال بعض الوسائل كجهاز التسجيل ونحوه لإسماعه بعض أشرطة المواعظ المؤثرة أو الاستعانة ببعض أهل الخير والصلاح لنصحه ونحو ذلك من الوسائل.

وأما الرقية وقراءة القرآن فهي نافعة بإذن الله، وليس هنالك آيات معينة تقرأ في مثل هذه الحالة، فيمكن أن تقرئي عليه ما يتيسر من القرآن، وفي قراءة آية الكرسي والمعوذات الخير الكثير، ولا تنسي أن تكثري من الدعاء لزوجك بالهداية.

وننبه إلى أنه لا ينبغي للزوج أن يجعل الطلاق وسيلة يرهب بها زوجته، فإن هذا مما ينافي المعاشرة بالمعروف، وننبه أيضاً إلى أن مثل هذا الحلم من كيد الشيطان ليعكر صفو الحياة الزوجية، وتراجع في ذلك الفتوى رقم: 50640، والفتوى رقم: 62008، والفتوى رقم: 5629، والفتوى رقم:48860.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: