الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قضاء حاجة من قرأ سورة (يس) الأثر فيه ضعيف
رقم الفتوى: 9909

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 جمادى الآخر 1422 هـ - 22-8-2001 م
  • التقييم:
69174 0 502

السؤال

السؤال الأول: ما هو وقت صدر النهار؟ وهل صحيح أنه من قرأ سورة يس في صدر النهار يستجاب الدعاء؟
وسؤالي الثاني: أنا فتاة مسلمة ومحافظة والحمد لله، وأريد الزواج من رجل محافظ، ويوجد عندي في العمل رجل فيه هذه الصفات، وأنا دائماً أدعو الله أن يكون هذا الرجل من نصيبي إذا كان فيه خير. فهل توجد آيات معينة أكررها لكي يجمع الله بيني وبينه؟ وشكراً لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فصدر النهار هو أوله، وما روي من أن من قرأ سورة يس في صدر النهار، يجاب دعاؤه، أخرجه الدارمي عن ‏عطاء بلفظ: بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ يس صدر النهار، ‏قضيت حوائجه.

وهذا أثر مرسل -كما رأيت- لأن عطاء ليس من الصحابة قطعاً، فالأثر إذن ضعيف.

‏وأما بالنسبة للفقرة الثانية من السؤال، فالجواب عنها: أنا لا نعلم آيات معينة تقرأ للحصول ‏على المطلوب، ولكن ورد ما يسمى بصلاة الحاجة، وهي مذكورة في الجواب 1390.

وننصح ‏الأخت السائلة بتقوى الله تعالى، وأن لا تحملها الرغبة في الحصول على ما تريد على ‏العمل بما لم يثبت أو بما لا يرضي الله تعالى.‏

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: