الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الله مستو على عرشه
رقم الفتوى: 99150

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 رمضان 1428 هـ - 18-9-2007 م
  • التقييم:
4836 0 279

السؤال

أين الله و هل معرفة هذا المعتقد فرض وهل يترتب على عدم معرفته دخول النار والخلود فيها .

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

الله هو العلي الأعلى وقد استوى على عرشه، وعرشه فوق السموات السبع، والتصديق والاعتقاد لذلك بعد سماع نصوص الوحي فيه واجب، ولا يجب على كل الأمة أن يتعلموه ابتداء.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن معتقد أهل السنة أن الله متصف بالعلو، وأنه استوى على عرشه كما ذكر في عدة آيات من القرآن، والعرش فوق السموات السبع، والإيمان بهذا المعتقد واجب شرعي لما فيه من الإيمان بنصوص الوحي الدالة عليه.

ولا يجب على كل فرد من الأمة أن يتعلم هذا المعقتد كما قال الذهبي.ولكنه لا يجوز لمسلم أن ينكره بعد اطلاعه على النصوص الواردة فيه.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 76111، 6707، 12284.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: