الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الكهانة والعرافة

لا يستعان بالمشعوذين بأي شيء

رقم الفتوى 406246  المشاهدات 4947  تاريخ النشر: 2019-11-03

عمري خمسة وثلاثون سنة، لي ابن وحيد عمره 7 أعوام، جاءني اتصال هاتفي من شخص يخبرني أنه الشيخ فلان، وأنه من محافظة تبعد ما يقرب من أربعمائة كيلو متر عن محافظتي. أخبرني أن هناك مشاكل بيني وبين زوجتي. وأن هناك تأخرا ومشاكل في الإنجاب لدى زوجتي وليس لدى الأطباء حل لذلك، وأن منزلنا به كنز مدفون. يريد هذا الشيخ أن يعالج ويحل هذه المشاكل أولا، وأن أمر الكنز لا يعنيه في... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: