الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الرقائق

الوسائل المعينة على ترك الذنوب

رقم الفتوى 447994  المشاهدات 16124  تاريخ النشر: 2021-10-03

أنا شاب أبلغ من العمر 19 سنة، بدأت في طلب العلم الشرعي منذ فترة بفضل الله، وأسعى جاهدا للتخلص من الذنوب، ولا سيما ذنوب الخلوات. أدعو الله كثيرا كي يخلصني منها، ومع ذل... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: