الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الرقائق

الجزم بأن مصيبة معينة أصابت المرء بسبب ذنب معين

رقم الفتوى 458587  المشاهدات 188  تاريخ النشر: 2022-06-05

ما حكم القول: إنه قد أصابتني هذه المصيبة، أو الحادث، أو القدر، أو البلاء، أو العذاب؛ لأني فعلت كذا وكذا، أو القول: هذه المصيبة رادعة لي عن ذنب، وتقيني، وتمنعني من فعله؟ وهل في هذه الأقوال تَأَلٍّ على الله تبارك وتعالى، أو قول عليه بغير علم، أو خوض في الغيب، والقدر، أو إيذاء لله تبارك وتعالى؟ وهل هذه الأقوال كفر أكبر؟ فبعض الناس يقولون ذلك، ويفكّرون بهذه الطريقة،... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: