أخطاء في التعجل في النفر من منى - موقع مقالات إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخطاء في التعجل في النفر من منى

أخطاء في التعجل في النفر من منى
11336 0 456

من الأخطاء التي قد يقع بها بعض الحجيج يوم النفر ما يلي:

1- اعتقاد بعض الحجيج، أن المراد باليومين في قوله تعالى: {فمن تعجل في يومين} (البقرة:203) أنهما يوم العيد، واليوم الذي يليه، مع أن المراد بهما: يوم الحادي عشر، ويوم الثاني عشر من ذي الحجة.

2- نزول بعض المتعجلين إلى مكة لطوف الوداع، ثم عودتهم لرمي الجمرات، فيكون آخر عهدهم رمي الجمار، لا الطواف بالبيت، والواجب أن يكون آخر عهدهم بالبيت الطوافُ.

3- تأخير المتعجل النفر إلى بعد غروب شمس يوم الثاني عشر من ذي الحجة لغير عذر، وهذا من الأخطاء؛ إذ يلزم منْ أراد التعجل، أن ينْفِرَ من منى قبل غروب شمس ذلك اليوم، فإذا غربت عليه شمس ذلك اليوم لغير عذر، لزمه أن يبيت بمنى إلى اليوم التالي.  

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة