الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب حد شارب الخمر

2107 - ( 3 ) حديث جابر : { ما أسكر كثيره ، فالفرق منه حرام }. ابن ماجه من حديث سلمة بن دينار ، عن ابن عمر ، وفي إسناده ضعف وانقطاع ، ورواه أبو داود والترمذي وابن ماجه أيضا من حديث جابر ، لكن لفظه : { ما أسكر كثيره ، فقليله حرام }. حسنه الترمذي ، ورجاله ثقات ، ورواه النسائي والبزار وابن حبان من طريق عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه : { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن قليل ما أسكر كثيره }.

وفي الباب عن علي وعائشة وخوات بن جبير وسعد ، وعبد الله بن عمرو وابن عمر وزيد بن ثابت ، فحديث علي : في الدارقطني ، وحديث عائشة سيأتي بعده ، وحديث خوات ، في المستدرك ، وحديث سعد : في النسائي . [ ص: 138 ] وحديث ابن عمرو : في ابن ماجه ، والنسائي أيضا ، وحديث ابن عمر وزيد في الطبراني .

2108 - ( 4 ) حديث : { ما أسكر منه الفرق ، فملء الكف منه حرام }. أحمد وأبو داود والترمذي وابن حبان ، من حديث عائشة ، وأعله الدارقطني بالوقف ، ورواه أحمد في كتاب الأشربة بلفظ : { فالوقية منه حرام }.

2109 - ( 5 ) حديث عمر : " أنه قال في خطبته : نزل تحريم الخمر وهي من خمسة أشياء : العنب ، والتمر ، والحنطة ، والشعير ، والعسل " . متفق عليه من حديث ابن عمر عن عمر ، وفي آخره : { والخمر ما خامر العقل }. ورواه أحمد في مسنده عن ابن عمر ، { عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من الحنطة خمر ، ومن الشعير خمر ، ومن التمر خمر ، ومن الزبيب خمر ، ومن العسل خمر }

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث