الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة خمس وتسعين ومائتين

جزء التالي صفحة
السابق

ذكر وفاة المكتفي

في هذه السنة في ذي القعدة توفي أمير المؤمنين المكتفي بالله ( أبو محمد علي بن المعتضد بالله أبي العباس أحمد بن الموفق بن المتوكل ) ، وكانت خلافته ست سنين وستة أشهر وتسعة عشر يوما ، وكان عمره ثلاثا وثلاثين سنة ، وقيل اثنتين وثلاثين سنة ، وكان ربعا جميلا ، رقيق البشرة ، حسن الشعر ، وافر اللحية ، ( وكنيته

[ ص: 563 ] أبو محمد ) وأمه أم ولد تركية ، اسمها جيجك ، وطال عليه مرضه عدة شهور ، ولما مات دفن بدار محمد بن طاهر ، ( رحمه الله ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث