الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون

جزء التالي صفحة
السابق

وقد أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - في عامة أموره وفي دعوته، وفيما يلقاه من المشركين فقال تعالى:

واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون أمره الله تعالى بثلاثة أمور:

الأمر الأول: الصبر، والصبر في الناس ضبط النفس، وفي النبي - صلى الله عليه وسلم - تحمل الأذى بصدر رحيب، وقلب مطمئن ورضا بالتكليف وما صبرك إلا بالله أي إلا بتوفيقه وعونه وهو نعم العون ونعم النصير.

[ ص: 4309 ] الأمر الثاني: ألا يحزن على ما يصيب المؤمنين وكفر الكافرين فلا تذهب نفسك عليهم حسرات

الأمر الثالث: ألا يضيق صدره بمكرهم؛ فالرسالة توجب تحمل كل ما يجيء في سبيل الدعوة، وضيق صدره بما يمكرون بأن يظن أن لمكرهم أثر أي أثر في دعوته، فالله غالب على أمره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث