الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الظاء واللام وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

( ظلف ) الظاء واللام والفاء أصل صحيح يدل على أدنى قوة وشدة . من ذلك ظلف البقرة وغيرها . وربما استعير للفرس . قال :


وخيل تطأكم بأظلافها

وإذا رميت الصيد فأصبت ظلفه قلت : قد ظلفته ، وهو مظلوف . والظلف والظليف : كل مكان خشن . وقال الأموي : أرض ظلفة : غليظة لا يرى أثر من مشى فيها ، بينة الظلف . ومنه أخذ الظلف في المعيشة .

وقول الناس : هو ظلف عن كذا ، يراد التشدد في الورع والكف ، وهو من هذا القياس .

[ ص: 468 ] وأما حنو القتب فسمي ظلفة لقوته وشدته . ويقال : أخذ الجزور بظلفها وظليفتها ، أي كلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث