الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العين والقاف وما يثلثهما في الثلاثي

جزء التالي صفحة
السابق

( عقف ) العين والقاف والفاء أصل صحيح يدل على عطف شيء وحنيه . قال الخليل : عقفت الشيء فأنا أعقفه عقفا ، وهو معقوف ، إذا عطفته وحنوته . وانعقف هو انعقافا ، مثل انعطف . والعقافة كالمحجن . وكل شيء فيه انحناء فهو أعقف . ويقال للفقير أعقف ، ولعله سمي بذلك لانحنائه وذلته . قال :


يا أيها الأعقف المزجي مطيته لا نعمة [ تبتغي ] عندي ولا نشبا



والعقاف : داء يأخذ الشاة في قوائمها حتى تعوج ، يقال شاة عاقف ومعقوفة الرجلين . وربما اعترى كل الدواب ، وكل أعقف . وقال أبو حاتم : ومن ضروع البقر عقوف ، وهو الذي يخالف شخبه عند الحلب . ويقال : أعرابي أعقف ، [ ص: 99 ] أي محرم جاف لم يلن بعد ، وكأنه معوج بعد لم يستقم . والبعير إذا كان فيه جنأ فهو أعقف . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث