الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كان ابن عمر لا يعجل عن طعامه حتى يقضي حاجته منه

جزء التالي صفحة
السابق

1814 [ ص: 216 ] ( أ 7 ) باب البدء بالأكل قبل الصلاة

1820 - مالك عن نافع ، أن ابن عمر ، كان يقرب إليه عشاؤه فيسمع قراءة الإمام وهو في بيته ، فلا يعجل عن طعامه حتى يقضي حاجته منه .

التالي السابق


40857 - قال أبو عمر : هذا الحديث ; كتاب الصلاة كان أولى به ، وفعل ابن عمر هذا مأخوذ من السنة ; قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا حضر العشاء ، وأقيمت الصلاة ، فابدءوا بالعشاء " .

40858 - وهذا - والله أعلم - لما يخشى على من كانت هذا حاله من شغل باله بالأكل ، ويدخل عليه في صلاة السهو ، وما يشغله عن الخشوع والذكر .

40859 - وفيه دليل على سعة وقت المغرب ، وإن كان المستحب تعجيلها .

40860 - حدثني محمد بن إبراهيم ، قال : حدثني محمد بن معاوية ، قال : حدثني أحمد بن شعيب ، قال أخبرنا سويد بن نصر ، قال : حدثني عبد الله بن المبارك ، عن معمر ، عن قتادة ، عن أنس ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا قرب العشاء ، ونودي بالصلاة ، فابدءوا بالعشاء " .

[ ص: 217 ] 40861 - أخبرنا عبد الله بن محمد ، قال : حدثني حمزة بن محمد ، قال : حدثني أحمد بن شعيب ، قال : أخبرنا يحيى بن حبيب ، قال : حدثني حماد ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا قرب العشاء ، وأقيمت الصلاة ، فابدءوا بالعشاء " .

40862 - قال أبو عمر : هذا الأمر على الندب ، لا على الإيجاب ; بدليل حديث الزهري ، عن جعفر بن عمرو بن أمية ، عن أبيه ; أنه رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحتز من كتف شاة في يده ، فدعي إلى الصلاة ، فألقاها والسكين ، ثم قام فصلى ولم يتوضأ .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث