الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إتمام النعمة في اختصاص الإسلام بهذه الأمة

مسألة :

يا مفردا باجتهاد في الأوان ويا بحر الوفا والصفا والعلم والعمل     ما حد توحيدنا لله خالقنا
سبحانه جل عن أين وعن مثل

الجواب : روينا بإسناد صحيح من طريق المزني أن رجلا سأله عن شيء من الكلام فقال : إني أكره هذا بل أنهى عنه كما نهى عنه الشافعي ، فلقد سمعت الشافعي يقول : سئل مالك عن الكلام والتوحيد فقال مالك : محال أن نظن بالنبي صلى الله عليه وسلم أنه علم أمته الاستنجاء ولم يعلمهم التوحيد ، والتوحيد ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فما عصم به الدم والمال حقيقة التوحيد ، هذا جواب الإمام مالك رضي الله عنه عن هذا السؤال وبه أجبت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث