الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة التعليل بالمناسبة

جزء التالي صفحة
السابق

مسألة التعليل بالمناسبة

قال الشيخ في " شرح الإلمام " : الخلافيون من المتأخرين يقولون التعليل بالمناسبة يقتضي الحصر ، لأن قولنا : افعل كذا لكذا يمتنع أن يقال فلعله لكذا ، في العرف والاستعمال . فإذا قال : أعطيت هذا لفقره ، لم يحسن أن يقول : أعطيته لعلمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث