الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب حد الزنا

[ ص: 110 ] حديث : { أنه صلى الله عليه وسلم أمر بالغامدية فرجمت ، وصلى عليها ودفنت }. مسلم من حديث بريدة في قصتها ، وفيه : { ثم أمر بها فصلي عليها ، ودفنت }.

( فائدة ) قال القاضي عياض : قوله فصلى عليها هو بفتح الصاد واللام عند جمهور رواة مسلم ولكن في رواية ابن أبي شيبة وأبي داود : فصلي ، بضم الصاد على البناء للمجهول ، ويؤيده رواية أبي داود الأخرى : { ثم أمرهم فصلوا عليها }

2052 - ( 24 ) - حديث : { الصلاة على الجهنية }رواه مسلم من حديث عمران بن حصين ، وفيه { فقال عمر : أتصلي عليها ؟ فقال : لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من أهل الذنب لوسعتهم }.

( تنبيه ) كلام الرافعي يعطي أنه صلى الله عليه وسلم صلى على الغامدية ، وأمر بالصلاة على الجهنية ، والذي في مسلم كما ترى أنه صلى على الجهنية وأما الغامدية فمحتملة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث