الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل بيان ما يقع به التطهير

جزء التالي صفحة
السابق

( ومنها ) : تطهير الحوض الصغير إذا تنجس ، واختلف المشايخ فيه فقال أبو بكر الأعمش : لا يطهر حتى يدخل الماء فيه ، ويخرج منه مثل ما كان فيه ثلاث مرات فيصير ذلك بمنزلة غسله ثلاثا .

وقال الفقيه أبو جعفر الهندواني : إذا دخل فيه الماء الطاهر ، وخرج بعضه ، يحكم بطهارته بعد أن لا تستبين فيه النجاسة ; لأنه صار ماء جاريا ، ولم يستيقن ببقاء النجس فيه ، وبه أخذ الفقيه أبو الليث ، وقيل : إذا خرج منه مقدار الماء النجس يطهر ، كالبئر إذا تنجست ، أنه يحكم بطهارتها بنزح ما فيها من الماء وعلى هذا حوض الحمام أو الأواني إذا تنجس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث