الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ويحرم ربا النسيئة

( ولا يصح بيع كالئ بكالئ ) بالهمز ( وهو ) بيع ( دين بدين ) مطلقا لنهيه عليه الصلاة والسلام { عن بيع الكالئ بالكالئ } رواه أبو عبيد في الغريب

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث