الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب السلم

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( السابع : أن يسلم في الذمة . فإن أسلم في عين : لم يصح ) . هذا المذهب . وعليه جماهير الأصحاب ، وقطع به أكثرهم . وقال في الواضح : إن كانت العين حاضرة صح ، ويكون بيعا بلفظ السلم . فيقبض ثمنه فيه .

فائدة :

هذه الشروط السبعة هي المشترطة في صحة السلم لا غير ، لكن هذه زائدة على شروط البيع المتقدمة في كتاب البيع . وذكر في التبصرة أن الإيجاب والقبول من شروط السلم أيضا . قلت : هما من أركان السلم كما هما من أركان البيع . وليس هما من شروطه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث