الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فيمن استودع جارية أو ابتاعها فزوجها بغير أمر صاحبها

قلت : أرأيت إن استودعت رجلا وديعة فعمل فيها وربح ، أيكون الربح للعامل أم لرب المال في قول مالك ؟

قال : للعامل كذلك قال لي مالك . قلت : ولا يتصدق بشيء من الربح في قول مالك قال : نعم لا يتصدق بشيء من الربح قلت : ويبرأ من الضمان هذا المستودع إن كان قد رد المال في موضع الوديعة بعدما ربح في المال ويكون الربح له في قول مالك ؟ قال : نعم ، يبرأ من الضمان في قول مالك ويكون الربح له .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث