الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


واستفزز استخف بخيلك الفرسان ، والرجل الرجالة واحدها راجل مثل صاحب وصحب ، وتاجر وتجر .

التالي السابق


أشار به إلى قوله تعالى : واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك الآية ، وتفسيرها هذا بعين تفسير أبي عبيدة هنا ، وفي التفسير هذا أمر تهديد ، قوله : "منهم" أي من ذرية آدم عليه الصلاة والسلام ، قوله : بصوتك " أي بدعائك إلى معصية الله تعالى قاله ابن عباس وقتادة ، وكل داع إلى معصية الله تعالى فهو من جند إبليس ، وعن مجاهد : بصوتك بالغناء والمزامير ، قوله : وأجلب " أي أجمع وصح ، وقال مجاهد : استعن عليهم بخيلك أي ركبان جندك ، قوله : ورجلك " أي مشاتهم ، وعن جماعة من المفسرين : كل راكب وماش في معاصي الله تعالى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث