الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة سورة العاديات

[ ص: 297 ] -100-

سورة العاديات

1- قوله تعالى: والعاديات ضبحا الآيات. فيها تفضيل الجهاد والمجاهدين على أن معنى العاديات خيلهم ، وهو ما أخرجه البزار عن ابن عباس ، وأخرج ابن جرير وغيره عن ابن عباس قال: سألني رجل عن العاديات ، فقلت له: الخيل حين تغزو في سبيل الله ثم تأوي إلى الليل فيصنعون طعامهم ويرون نارهم ، فذهب إلى علي فأخبره فدعاني فقال: تفتي الناس بما لا علم لك إنما والعاديات ضبحا من عرفة إلى مزدلفة فإذا أووا إلى المزدلفة أوروا النيران ، والمغيرات صبحا من المزدلفة إلى منى ، قال ابن عباس: فنزعت عن قولي ورجعت إلى الذي قال.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث