الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل المسبي غير البالغ من الكفار

فصل والمسبي من كفار غير بالغ ولو مميزا منفردا عن أبويه ( أو ) مسبي ( مع أحد أبويه مسلم ) أي إن سباه مسلم تبعا . لحديث { كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه } رواه مسلم . وقد [ ص: 627 ] انقطعت تبعيته لأبويه بانقطاعه عنهما أو عن أحدهما أو إخراجه من دارهما إلى دار الإسلام ( و ) المسبي ( معهما ) أي أبويه ( على دينهما ) للخبر . وملك السابي له لا يمنع تبعيته لأبويه في الدين . كما لو ولدته أمه الكافرة ملكه من كافر

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث