الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حرمة دماء المسلمين وأموالهم وإثم من قتل مسلما

جزء التالي صفحة
السابق

32 - 62 - باب حرمة دماء المسلمين وأموالهم وإثم من قتل مسلما .

12284 عن عقبة بن خالد الليثي قال : بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سرية فغارت على قوم ، فشد رجل من القوم فاتبعه رجل من السرية ومعه السيف شاهره ، فقال إنسان من القوم : إني مسلم إني مسلم . فلم ينظر فيما قال فضربه فقتله . قال : فنمي الحديث إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال فيه قولا شديدا ، فبلغ القاتل . قال : فبينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخطب إذ قال القاتل : يا رسول الله ، والله ما قال الذي قاله إلا تعوذا من القتل . فأعرض عنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعن من قبله من الناس وأخذ في خطبته . قال : ثم عاد فقال : يا رسول الله ، ما قال الذي قال إلا تعوذا من القتل . فأعرض عنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعن من قبله من الناس . فلم يصبر أن قال في الثالثة ، فأقبل عليه تعرف المساءة في وجهه ، فقال : " إن الله - عز وجل - أبى علي أن أقتل مؤمنا " ثلاث مرات . رواه أبو يعلى وأحمد باختصار ، إلا أنه قال : عقبة بن مالك بدل عقبة بن خالد ، والطبراني بطوله ورجاله رجال الصحيح غير بشر بن عاصم الليثي وهو ثقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث