الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ومن سورة الحديد

جزء التالي صفحة
السابق

ومن سورة الحديد

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى - : لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح الآية . روي عن الشعبي قال : فصل ما بين الهجرتين فتح الحديبية وفيه أنزلت هذه الآية ، قالوا : يا رسول الله فتح هو ؟ قال : نعم عظيم . وقال سعيد عن قتادة : " هو فتح مكة " قال أبو بكر : أبان عن فضيلة الإنفاق قبل الفتح على ما بعده لعظم عناء النفقة فيه وكثرة الانتفاع به ؛ ولأن الإنفاق في ذلك الوقت كان أشد على النفس لقلة المسلمين وكثرة الكفار مع شدة المحنة والبلاء وللسبق إلى الطاعة .

[ ص: 301 ] ألا ترى إلى قوله : الذين اتبعوه في ساعة العسرة وقوله : والسابقون الأولون ؟ فهذه الوجوه كلها تقتضي تفضيلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث