الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة كانت بينهما الدابة مشتركة

جزء التالي صفحة
السابق

1247 - مسألة :

ومن كانت بينهما الدابة مشتركة لم يجز أن يتشارطا استعمالها بالأيام ، لأنه شرط ليس في كتاب الله فهو باطل ، وقد يستعملها أحدهما أكثر مما يستعملها الآخر ، والأموال محرمة على غير أربابها إلا بطيب أنفسهم ، فإن تكارما في ذلك جاز ما دام بطيب أنفسهم بذلك لما ذكرنا من أن لكل أحد أن يطيب نفسه من ماله بما شاء ما لم يمنعه من ذلك نص .

وكذلك القول في العبد ، والرحى ، وغير ذلك .

فإن تشاحا فلكل أحد منهما على الآخر نصف أجرة ما استعمل فيه ذلك الشيء المشترك ، أو مقدار حصته من أجرتها ، فإن آجرها فحسن ، والأجرة بينهما على قدر حصصهما في تلك السلعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث