الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة الفقير ففيه ثمانية أقوال

إذا ثبت هذا فإن بيان الأصناف من مهمات الأحكام ، فنقول وهي : المسألة الخامسة : أما الفقير : ففيه ثمانية أقوال :

الأول : أن الفقير المحتاج المتعفف ، والمسكين : الفقير السائل . وبه قال مالك في كتاب ابن سحنون وهي :

المسألة السادسة : قاله ابن عباس والزهري ، واختاره ابن شعبان .

الثاني : الفقير هو المحتاج الزمن . والمسكين هو المحتاج الصحيح ; قاله قتادة . [ ص: 524 ]

الثالث : أن الفقير المحتاج ، والمسكين سائر الناس قاله إبراهيم وغيره .

الرابع ، الفقير المسلم ، والمسكين أهل الكتاب .

الخامس : الفقير الذي لا شيء له ، والمسكين الذي له شيء ; قاله الشافعي .

السادس : عكسه ; قال أبو حنيفة ، والقاضي عبد الوهاب .

السابع : أنه واحد ، ذكره للتأكيد .

الثامن : الفقراء المهاجرون ، والمساكين الأعراب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث