الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب عقد الذمة وهي لغة : العهد والضمان والأمان لحديث { المسلمون يسعى بذمتهم أدناهم } من أذمه يذمه إذا جعل له عهدا ، ومعنى عقد الذمة : إقرار بعض الكفار على كفرهم ، بشرط بذل الجزية والتزام أحكام الملة . والأصل فيها قوله تعالى : { قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر } الآية . وحديث المغيرة بن شعبة . قال لجند كسرى يوم نهاوند : { أمرنا رسول ربنا أن نقاتلكم حتى تعبدوا الله وحده أو تؤدوا الجزية } رواه البخاري

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث