الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ؛ ضرب الله - عز وجل - للإيمان به مثلا؛ وللكفر به مثلا؛ فجعل مثل المؤمن في نطقه بتوحيده؛ والإيمان بنبيه؛ واتباع شريعته؛ كالشجرة الطيبة ؛ فجعل نفع الإقامة على توحيده؛ كنفع الشجرة الطيبة التي لا ينقطع نفعها؛ وثمرها؛ وجاء في التفسير أن الشجرة الطيبة: النخلة؛ والدليل على أن هذا المثل يراد به توحيد الله؛ والإيمان بنبيه؛ وشريعته ؛ قوله - عز وجل -: يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث