الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 165 ] فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم ؛ أي: اجعل أفئدة جماعة من الناس تنزع إليهم؛ ويجوز "تهوى إليهم"؛ فمن قرأ: "تهوي إليهم"؛ فهو على "هوى يهوي"؛ إذا وقع؛ ومن قرأ: "تهوى إليهم"؛ فعلى "هوي؛ يهوى"؛ إذا أحب؛ والقراءة الأولى هي المختارة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث