الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولكل أمة رسول فإذا جاء رسولهم قضي بينهم

جزء التالي صفحة
السابق

ولكل أمة رسول فإذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون

ولكل أمة من الأمم الخالية رسول يبعث إليهم بشريعة خاصة مناسبة لأحوالهم ليدعوهم إلى الحق فإذا جاء رسولهم فبلغهم ما أرسل به فكذبوه وخالفوه قضي بينهم أي: بين كل أمة ورسولها بالقسط بالعدل، وحكم بنجاة الرسول والمؤمنين به وهلاك المكذبين، كقوله تعالى: وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ، وهم لا يظلمون في ذلك القضاء المستوجب لتعذيبهم؛ لأنه من نتائج أعمالهم.

أو: ولكل أمة من الأمم يوم القيامة رسول تنسب إليه وتدعى به، فإذا جاء رسولهم الموقف ليشهد عليهم بالكفر والإيمان، كقوله عز وجل: وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث