الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة لقي المودع من أودعه في غير الموضع الذي أودعه فيه

جزء التالي صفحة
السابق

1393 - مسألة : وإن لقي المودع من أودعه في غير الموضع الذي أودعه فيه ما أودعه ، فليس له مطالبته الوديعة ، ونقل الوديعة بالحمل ، والرد على المودع لا على المودع ، وإنما على المودع أن لا يمنعها من صاحبها فقط ; لأن بشرته وماله محرمان ، وهذا بخلاف الغاصب ، والمتعدي في الوديعة ، أو غيرها ، وأخذ المال بغير حق فرده على المتعدي والغاصب ، وأخذه بغير حق إلى صاحبه حيث لقيه من بلاد الله تعالى ; لأن فرضا عليه الخروج من الظلم والمطل في كل أوان ومكان - وبالله تعالى التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث