الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وله الدين واصبا أفغير الله تتقون

قوله تعالى : وله الدين واصبا

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : وله الدين واصبا . قال : الدين : الإخلاص واصبا : دائما .

وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي صالح في قوله : وله الدين واصبا . قال : لا إله إلا الله .

[ ص: 61 ] وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : وله الدين واصبا . قال : دائما .

وأخرج الفريابي ، وابن جرير ، عن ابن عباس في قوله : وله الدين واصبا . قال : واجبا .

وأخرج ابن الأنباري في " الوقف والابتداء " عن ابن عباس ، أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن قوله وله الدين واصبا . ما الواصب؟ قال : الدائم، قال فيه أمية بن أبي الصلت :

وله الدين واصبا وله المل ك وحمد له على كل حال .



وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن الحسن في الآية قال : إن هذا الدين دين واصب، شغل الناس وحال بينهم وبين كثير من شهواتهم، فما يستطيعه إلا من عرف فضله ورجا عاقبته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث