الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل الضاد

ضبح الخيل ، كمنع ، ضبحا وضباحا : أسمعت من أفواهها صوتا ليس بصهيل وحمحمة ، أو عدت دون التقريب ، والنار الشيء : غيرته ، ولم تبالغ فانضبح .

والضبح ، بالكسر : الرماد . وكغراب : صوت الثعلب ، وع ، ومحدث .

والمضبوحة : حجارة القداحة .

والضبيح : أفراس للريب بن شريق ، وللشويعر محمد بن حمران ، وللحازوق الحنفي الخارجي ، وللأسعر الجعفي ، ولداود بن متمم . وكزبير : فرسان للحصين بن حمام ، ولخوات بن جبير .

وضبح ، بالفتح : الموضع الذي يدفع منه أوائل الناس من عرفات . وكشداد : ابن إسماعيل الكوفي ، ( وابن ) محمد بن علي : محدثان .

والضبحاء : القوس وقد عملت فيها النار .

والمضابحة : المقابحة والمكافحة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث