الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يكره من حمل السلاح في العيد والحرم

جزء التالي صفحة
السابق

923 [ ص: 100 ] 9 - باب

ما يكره من حمل السلاح في العيد والحرم

وقال الحسن: نهوا عن حمل السلاح يوم العيد، إلا أن يخافوا عدوا.

التالي السابق


هذا الذي ذكره عن الحسن ، قد روي مرفوعا:

فروى أبو داود في " مراسيله" بإسناده، عن الضحاك ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- نهى أن يخرج يوم العيد بالسلاح.

وبإسناده، عن مكحول ، قال: إنما كانت الحربة تحمل مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يوم العيد لأنه كان يصلي إليها.

وخرج ابن ماجه بإسناد ضعيف جدا، عن ابن عباس ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- نهى أن يلبس السلاح في بلاد الإسلام في العيدين، إلا أن يكونوا بحضرة العدو .

وفي إسناده: إسماعيل بن زياد ، متروك.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث